هنا لمه هنا هيصه …. بقلم نادية الشافعي

هنا بلد إسمها المحروسة أصحى الاقي جدارها عالِ وحبساني ومحبوسه وأنام وأصحى ألاقى الجدار اتهد وكأنها ملبوسه بس هي كده تبان قويه وعفيه حتى لو في عين الكل متعوسة لا كسرها استعمار ولا حتى حرب طاب فاكرين لما قالوا عليها منكوسة ردت عليهم في اكتوبر واستشهدوا من أجلها وتكفنوا بطرحتها لجل م تكون هي عروسه ايه جرالها وليه جدارها خَوِخ وكأن اللي نخرته سوسه وليه تروسها اللي كانت دايره صبحت دلوقتي متروسه مرسومه خطتها بس يوم ما ينفذوها بتكون الخطة معكوسة وهنا لمه هنا هيصه ومهما جرالك هتفضلي يا محروسة في قلوب الكل محفوظه .

اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

” خواطر شاعر ” للاستاذ شعبان شلبي

مسافرُ بِلا راحِلةٍ أتوهُ الأنَ  في نفسِي ووجِداني .. في تَفَاصِيلي وخَاطِـــــري اسَافرُ بِلا راحِلةٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *