” مرعى ” حارس معبد حتشبسوت لصحيفة يابانية : فقدت ذراعى دفاعا عن السياح .. والإرهابيون جبناء

كتبت – منى عبده :
نشرت صحيفة تشو نيتشى طوكيو اليومية باليابان، ملفا خاصا أعده مدير مكتبها بالقاهرة، تيبى اوكودا، فى مناسبة مرور 20 عاما على حادثة الدير البحرى الإرهابية بغرب الأقصر، أكدت فيه الصحيفة على أن التنظيمات المتطرفة، استغلت فى الماضى، الفقر بقرى بصعيد مصر، فى تجنيد عناصرها من الإرهابيين، وأن مصر باتت اليوم آمنة، ووجهت الصحيفة الدعوة لسياح اليابان لزيارة الأقصر وآثارها الفرعونية.

محمد عثمان : الأقصر جاهزة لإستقبال اليابانيين 

ونشرت الصحيفة حوارا مع محمد عثمان الخبير السياحى وعضو لجنة التسويق السياحى للأقصر، أكد فيه لمنظمى الرحلات السياحية باليابان، على جاهزية مصر بوجه عام، والأقصر بوجه خاص، لإستقبال سياح اليابان، ووكل السياح من مختلف بلدان العالم، للإستماع بنيل مصر وآثارها الفرعونية الضاربة فى أعماق التاريخ، فى أمن وأمان.

” مرعى ” حارس معبد حتشبسوت : فقدت ذراعى قبل 20 عاما دفاعا عن السياح ومستعد للتضحية بحياتى فداءً لمصر وضيوفها .. والإرهابيون جبناء

وأفردت الصحيفة حوارا مع محمد مرعى، حارس معبد حتشبسوت، الذى فقد ذراعه، فى حادثة الدير البحرى الشهيرة، بغرب الأقصر، فى شهر نوفمبر من عام 1997.
حيث أكد ” مرعى ” للصحيفة اليابانية، أنه فقد ذراعه، دفاعا عن السياح اليابانيين، وغيرهم من السياح، وأنه مستعد للتضحية بحياته فداءا لمصر وضيوفها من سياح العالم.
وأشار ” مرعى ” إلى أن الإرهابيين جبناء، وأنهم فروا من أمام سكان البر الغربى للأقصر، الذين سارعوا لمطاردة الإرهابيين المدججين بالسلاح، بصدورهم العارية، فما كان من الإرهابيين إلا أن فروا بإتجاه أحد المغارات الجبلية هربا من المواطنين البسطاء الذين هبوا لنجدة ضيوفهم من السياح، دون أن يخشوا من رصاص الإرهابيين القتلة.
وأضاف بأن الارهاب الأسود، استغل الفقر ، الذى كان يتمدد بقرى الصعيد لسنوات طوال، فى تجنيد الشباب، وشدد أنه علي الحكومة ان تجد عملاً للشباب وتهتم بالتعليم حتي ينتهي التطرف، وأن حادثة الدير البحرى، تركت فيه أثرًا نفسيًا لن تمحوه الأيام، حيث تسببت في بتر ذراعه، لكنه أكد على أنه مستعد للتضحية بذراه الأخرى، لحماية السياح، الذين يمثلون مصدر رزق أساسى له، ولآلاف مثله من مواطنى الأقصر.
وأنه لن ينسى ابدا كيف وقوف زملاؤه فى وجه الإرهابيين، الذين هاجموا معبد حتشبسوت، وكيف دافعوا عن المعبد وزواره ، حتى مات منهم من مات، واصيب من اصيب، دون ان يفكر فردا واحدا منهم فى الهرب، أو ترك موقعه للحظة واحدة.

حجاج سلامة : الجزيرة أرغمت مراسليها على دعم الإخوان ومرسى فى إنتخابات الرئاسة

كما نشرت صحيفة تشو نيتشى طوكيو ، حوارا مع الزميل حجاج سلامة، بصفته أول مراسل يعلن استقالته من قناة الجزيرة، حيث تحدث ” حجاج ” للصحيفة اليابانية ، حول الربيع العربى والجزيرة والإعلام، قائلا ” كان يجب أن استقيل بعد التغطية المستفزة وغير الحيادية من الجزييرة بعد ثورات الربيع العربي، وبعد ان لاحظ التعمد في تزييف الحقائق ونقل اخبار تثير الفتن في المجتمع المصري” .
واضاف حجاج سلامة قائلا : ” أنه في يوم 8 تموز 2013 فوجئت بتغطية قناة الجزيرة المفبركة عن ما يسمي بمذبحة الحرس الجمهوري ومقتل المئات برصاص الجيش المصري, فصممت على تقديم استقالتي في نفس اليوم وتكلمت معهم لم يعطوني فرصة لتغيير ما يبثونه فخرجت على الفضائيات المصرية وقدمت استقالتي على الهواء ليتبعني اكثر من 20 مراسل في نفس اليوم ويستقيل من الجزيرة “، وأن قناة الجزيرة تعمدت ان تصور للمشاهد المصري ان الوضع بمصر سيء وانه بدون الاخوان المسلمين لن يكون هناك اي سلام، وكانت تمنعنا من بث او تصوير اي مظاهرات ضد الاخوان المسلمين وفي نفس الوقت تصور وتعرض كل ما يسيء للجيش المصري”، وأكد بأنه ” يشعر بالحزن لأن العمل في قناة الجزيرة كان شرف لأي صحفي ولكن الان بعد انحيازها الواضح للإخوان المسلمين فقد فقدت الجزيرة مصداقيتها للمشاهد المصري والعربي ايضا “.

اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

وزيرة التضامن تتفقد وحدة صرف برنامج الدعم المالى بمدينة الطود بالأقصر

كتبت – منى عبده : تفقدت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعي وبرفقتها الرئيس التفيذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *