محسن جود يكتب : حتى لاتتوقف مشروعات الخير عند الأقصر مطلوب تدخل المحافظ !!!

 لايزال 600جهاز  كهربى تبرع بها بنك حياة كريمة أحد أفرع بنك الطعام لـ تجهيز 100 عروسة من أبناء محافظة الأقصر حائرا بسبب تعنت مدير التضامن بالأقصر ، العرائس تم إختيارهن من خلال 3 جمعيات خيرية  بالأقصر، وبعد أن تم تحديد موعد الإحتفالية مع احمد عبيد مدير التضامن منذ  أسبوعين وبالتحديد يوم 27 نوفمبر الماضى جاء أعضاء البنك المنظمين للإحتفالية اليوم ووجدوا تعسفا من مدير التضامن عندما إتصل به مدير إحدى الجمعيات التى  قامت بإختيار  العرائس ليخبره بوجود ممثلى البنك فلم يوافق على مقابلتهم
وأخبرهم أنه كان  ينبغى  عليهم الإتصال لتحديد موعد معه على الأقل قبلها بيوم وأن الإحتفالية تم إلغاؤها لدوافع أمنية وإنه سيتم تحديد موعد آخر ، فأسقط فى أيديهم ، فأخبره مدير الجمعية بأنه سبق وان تم الإتفاق معه من قبل على إقامة الإحتفالية وتحديد يوم غد الثلاثاء 12 ديسمبر وأن الناس قد جاءوا بناء على الإتفاق بعد أن قاموا بشحن  الأجهزة إلى الأقصر وتم تخزينها منذ 3 أيام  وأنه تم الإتصال بالجمعيات لمخاطبتة العرائس وإبلاغهن بالموعد المحدد لإستلام الهدايا غدا ومن الصعب تغيير الموعد خاصة وخوفا من كسر خواطرهن
العرائس تم إختيارهن من خلال 3 جمعيات  هى جمعية آل البيت بالدير والجمعية الخيريه الاسلاميه باسنا وجمعية الفاروق بالأقصر والأجهزة عبارة عن غساله هاف اتوماتيك وبوتاجاز وفلتر(مرشح للمياه) ومروحه وسخان وخلاط بالإضافه الى 500 جهاز أخرى  سيتم توزيعها على المنازل التى سبق أن قدم فيها البنك خدمات سواء كان بإعادة اعمار او اسقف
 
    البداية كانت منذ أسبوعين وبالتحديد يو 27 نوفمبر الماضى عندما وصل مندوبى البنك إلى القصر وتوجهوا إلى مكتب المحافظ لمقابلته وعرض الفكرة عليه فحولوهم إلى مكتب مدير التضامن  يومها أخبرهم المدير انه كان ينبغى أن يكون إختيار الأسر من خلاله وأنه هو صاحب تحديد الموعد ومكان التسليم وما كان ينبغى لهم أن يذهبوا إلى مكتب المحافظ دون العودة إليه فهو صاحب تحديد الموعد معه ،وعندما اخبروه أنهم لم يتعمدوا مخالفة البروتوكول ولكنهم ذهبوا لمكتب المحافظ كإجراء طبيعى إتبعوه فى 3 محافظات قبلها هى الفيوم وبنى سويف وأسوان والذين تم إختيارهم ضمن 10 محافظات أخرى ذاهبين إليها لتقديم نفس الفرصة لنفس العدد فى كل محافظة بواقع 6آلاف جهاز لـ ألف أسرة ،
 حينها طلب منهم عبيد أن يرسلوا له فاكس بمطلبهم ، وبالفعل تم إرسال الفاكس بتاريخ 28 نوفمبر بعد ان تم تحديد يوم 12 ديسمبر موعدا لعملية التسليم وكان المفروض أن يعرضه على المحافظ ، للحصول على موافقته وبالتالى حجز قاعة المؤتمرات بالأقصر التى ستقام عليها الإحتفالية  لتجهيزها
 
 وحدث صباح اليوم أن وصل وفد بنك الطعام برئاسة شهيره المهدى مدير ادارة البرامج والمشروعات التنمويه ببنك الطعام واستقبلهم مسئولى الجمعيات الثلاث
فإتصل أحدهم بأحمد عبيد  مدير مديرية التضامن يطلب منه لقاء المسئولون عن بنك الكرامة الذين جاءوا حسب الموعد المحدد سلفا لترتيب إقامة الإحتفالية فأخبره بأنه كان ينبغى اخذ موعد مسبق قبلها بيوم منه  وأن الحفل تم إلغائه لدواعى أمنيه  وإنه سيتم تحديد موعد آخر ، فأسقط فى يده  وأخبره بأنه سبق وان تم الإتفاق معه من قبل على إقامة الإحتفالية وتحديد يوم غد وأن الناس قد جاءوا بناء على الإتفاق وشحنوا الأجهزة إلى الأقصر وتم تخزينها منذ 3 أيام  وأنه تم الإتصال بالجمعيات التى إختارت العرائس والتى تم مخاطبتهن وتحديد الموعد لإستلام الهدايا غدا ومن الصعب تغيير الموعد خاصة مع كسر خواطر العرائس ، وان نفس المجموعة ستقوم بتسليم 600 جهاز آخرى لـ100 عروسة بعد غد بقنا ، وان مندوبى بنك الكرامة موجودون عنده طمعا فى اللقاء خاصة وأن ترتيب اللقاء محدد سلفا  فأصر الرجل على موقفة وقال كان من الأفضل إبلاغى باللقاء وحتى لوجاءوا فلن يجدونى !!
 حمل مندوبى الجمعية أنفسهم وذهبوا إلى مديرية التضامن لبيان صعوبة أمر الإلغاء  بعد كل الترتيبات خاصة وأنهم قد جاءوا لتقديم الخير ومساعدة أسر محترمة وليس لأى شئ آخر، وبالطبع لم يجدوا عبيد الذى حقق ماقاله من قبل أنهم لو جاءوا لن يجدوه  وبالفعل إلتقوا باحمد حسين وكيل المديرية الذى يعرف القصة بالتفاصيل منذ وصول الفاكس مرورا بعدم إتخاذ إى إجراءات من يوم 28 نوفمبرلحظة وصوله وحتى لحظة جلوسة معهم فى الحادية عشرة صباح اليوم  فتفاعل مع القصة وحادث جناب المدير تليفونيا الذى طلب منه إنهاء الإجراءات فأخبرهم بأنه لديه بعض الأوراق ثم يلتقى بهم ثانية لأنه مشغول ببعض الأعمال  فأخبروه إنهم لن يتمكنوا من إقامة الإحتفالية إلا بعد تسلم قاعة المؤتمرات
نزل مندوبى بنك الطعام إلى إحدى الكافتريات ينتظرون نائب البيه المدير ، وطال إنتظارهم،من الحادية عشرة صباحا حتى السابعة مساء موعد كتابة هذة السطور التى تضعها بوابة أخبار اليوم أمام محافظ الأقصر الذى لايمكن أن يرتضية مثل هذه المخالفات
وعن التعريف ببنك الطعام المصرى يقول حماد عبدالمبدى رئيس قسم التنميه المجتمعيه بنك الطعام المصري هو منظمة مصرية غير حكومية تأسست في 2006 تعمل إلى توفير الطعام إلى المحتاجين، كان قبل سنوات قليلة عبارة عن فكرة طبقها وأدارها مجموعة من رجال الأعمال هدفها “مصر خالية من الجوع في 2020”. …. يركز على تنظيم عمل الجمعيات الخيرية، والذي كان بشكل أساسي من خلال توفير قاعدة بيانات ضخمة تجمع معلومات عن المحتاجين في المناطق المختلفة، ومن ثمّ يتم توجيه المساعدات للمستحقين بعدها إنبثق من البنك بعد ذلك تم انشاء بنك الشفاء المصرى لتوفير الدواء والمستلزمات الطبية للمرضى المحتاجين وبنك الكساء المصرى لتوفير الملابس والاكسية للمحتاجين في انحاء البلاد المختلفة على غرار بنك الطعام المصرى لمساعدة المحتاجين ثم بنك حياة كريمة الذى تبنى مشروع تقديم مساعدة المقبلين على الزواج بتوفير نفقات لهم عبارة عن أجهزة كهربية تساعد فى تجهيز العرائس
ويضيف محمد عباس رئيس قسم التأهيل والتوظيف أن هذه البنوك ليس لها أي ميول ساسية أو دينية و لا تنتمي لأي من الأحزاب السياسية أو الدينية ويقول أن  بنك حياة كريمة صاحب المبادرة فقد تم تأسيسه من اجل توفير بنيه سكنيه لأفراد فى الاسر المحرومه فانبثقت منه فكرة تجهيز العرائس بالتعاون مع احدى شركات القطاع الخاص العامله فى بيع الاجهزه الكهربائيه التى حملت مبادره معنا فى تجهيز الف عروسه فى عشر محافظات كل محافظه استهدفنا فيها مائه عروسه تتوفر فى كل عروسة معايير معينه تتفق مع توجهات الدوله والقوانين الخاصه بالتكافل الاجتماعى فيها ومن بينها ان تكون العروس قد تم عقد قرانها بالفعل وانها بالسن القانونى للزواج ومن الاسر الاولى بالرعايه
 
 وبالفعل قمنا بتجهيز مائه عروسه فى كل من الفيوم وبنى سويف واسوان وجئنا الى الاقصر بعد ان قمنا بشحن الاجهزه ووصلت بالفعل وتم تخزينها حتى فوجئنا بأنه لم يتم تحديد موعد بعد ومن المقرر ان نقوم بتسليم 100 عروسه فى قنا يوم الخميس القادم بمعدل الفرق بين كل محافظه والاخرى يتراوح بين يوم او يومين حيث سنقوم يوم الاحد القادم بمحافظه سوهاج  ولم يتبق لنا فى محافظات الصعيد سوى اسيوط المقرر ان نذهب اليها يوم الثلاثاء القادم ويتبقى لنا بعد ذلك 3 محافظات من الوجه البحرى هى الاسكندريه و كفر الشيخ والدقهليه بحيث ننتهى بنهاية هذا الشهر وبالتحديد يوم 30 ديسمبر من المحافظات العشره باجمالى 1000 عروسه كل عروسه تتسلم 6 اجهزه عباره عن غساله هاف اتوماتيك وبوتاجاز وفلتر(مرشح للمياه) ومروحه وسخان وخلاط بالإضافه الى 500 جهاز سيتم توزيعها على المنازل التى قدمنا فيها خدمات سواء اعادة اعمار او اسقف
ويتم التعاون فى كل محافظه عن طريق احدى الجمعيات القاعديه التى تعمل معنا فى بنك الطعام المصرى ويمكن ان تكون من اكثر من جمعية بالمحافظه الواحده كما حدث بمحافظة الاقصر والاحتفاليه لن تكون باقامه عرس جماعى ولكنها خاصه بتسليم اجهزة العرائس و حتى الان لم نعرف اذا ما كان المحافظ سيتم حضور الاحتفاليه ام لا حيث ان من المفروض ان يتم ابلاغنا بالموقف
 
 
اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

الأنبا أمونيوس أسقف معزول أحبه الشعب

منذ عام ٢٠٠٠، قرر المجمع المقدس برئاسة الراحل البابا شنودة الثالث، وحضور ٧٦ عضوًا، بالإجماع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *