مباحث الاقصر تكشف غموض مقتل فتي المريس

مباحث الأقصر تكشف غموض مقتل فتى المريس :
طفلان استدرجاه للزراعات ثم قتلاه لسرقة هاتفة المحمول

كتبت شيرين النجار

 

تمكن رجال المباحث الجنائية بالأقصر، من كشف غموض واقعة العثور على فتى مصاب بطعنا فى البطن، وملقىً وسط مياه ترعة الغول بقرية المريس.
حيث تبين أن اثنين من أصدقائه، قاما بإستدراجه وقتله لسرقة هاتفه المحمول.
وكان اللواء عصام الحملى، مساعد وزير الداخلية لأمن الأقصر، قد تلقى إخطاراً بالعثور على جثة طفل مصابا بطعنات بآلة حادة فى بطنه، وغارقا وسط مياه الترعة.
حيث تم على الفور تشكيل فريق بحث قاده اللواء زكى مختار مدير مباحث الأقصر، وضم الرائد عبد الرحمن موسى رئيس مباحث مركز شرطة القرنة، ومعاوناه النقيبان محمود جامع وشوقى شعبان وأحمد أبوبكر وأسامه أبوبكر.
وبعد تكثيف الجهود ، تبين أن المجنى عليه يدعى ” حسن غريب على” وأن طفلين من أصدقائه المجنى عليه قاما بغستدراجه لوسط زراعات قرية المريس، وألقياه ارضا، وانهالا عليه طعنا بمنجل حاد، وحين فشلا فى إنهاء حياته طعنا، قام بسحبه لترعة مجاورة، وألقيا به وسط المياه، واضعين قدميهما فوق رأسه، إلى أن فارق الحياة، وفرا هاربين، بعد استوليا على هاتفه المحمول.
وتمكنت قوة من رجال المباحث من ضبط الطفلين، واعترفا بإرتكابهما للجريمة، وارشدا عن ” المنجل ” المستخدم فى الحادث، وأحيلا إلى النيابة التى باشرت التحقيق بإشراف المستشار خميس عيد ، المحامى العام لنيابات الأقصر.

اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

الأنبا أمونيوس أسقف معزول أحبه الشعب

منذ عام ٢٠٠٠، قرر المجمع المقدس برئاسة الراحل البابا شنودة الثالث، وحضور ٧٦ عضوًا، بالإجماع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *