فلكى أرمنت والصعيد : 2018 عام أسود على أمريكا وإسرائيل وترامب يتعرض لمحاولة إغتيال

كتب – حجاج سلامة :

توقع الفلكى المصرى، الدكتور محمد سيد على، المعروف وابن مدينة أرمنت والشهير بفلكى الصعيد، أن يكون العام الجديد 2018، عاماً أسود بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، وأن تشهد المدن الأمريكية، حوادث إرهابية وكوارث طبيعية، وأن تتعرض بعض السفارات الأمركية بالخارج لهجمات، وأن يتعرض الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لمحاولة اغتيال.

وأن تتزايد أعمال المقاومة المسلحة للإحتلال الإسرائيلى من قبل الفلسطينيين، وأن تشهد قضية القدس ميلاد تحالف دولى جديد لنصرتها.
كما توقع توقع الفلكى المصرى، الدكتور محمد سيد على، أن تواصل كوريا الشمالية، تجاربها النووية، خلال العام الجديد 2018، وأن تنتهى أسطورة أمريكا كقوة عظمى ، على يد كوريا الشمالية.
وأن يتمكن الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، من إنهاء الأزمة فى سوريا، بالرغم من العقبات التى تحاول وضعها كل من أمريكا وإسرائيل، لإفشال عملية التسوية.
وأن تواصل الصين تقدمها فى مختلف المجالات، وأن يشهد العام 2018، قفزات كبيرة فى مجال التعاون بين كلٍ من مصر والصين.
وأن يكون العام الجديد، هو بداية النهاية للحرب فى اليمن، وتعرض المملكة العربية السعودية لبعض الهجمات الإرهابية، وأن يتواصل التعاون بين رئيس الوزراء الللبنانى سعد الحريرى، ورئيس الجمهورية ميشال عون، من أجل حل المشكلات فى البلاد، وأن ينجح المشير خليفة حفتر فى فى محاصرة الجماعات الإرهابية بليبيا، وان يشهد السودان حالة من عدم الإستقرار.
وحول تنبؤاته لمصر خلال العام الجديد ، قال الدكتور محمد سيد على، بأن العام 2018 ، سيشهد فوزا كبيرا للرئيس عبدالفتاح السيسى، فى الإنتخابات الرئاسية، وأن ينتهى الأزهر الشريف من خطته لتطوير التعليم الأزهرى بمختلف مراحله، وأن يواصل النادى الأهلى انتصاراته، وان يتمكن نادى الزمالك من إعادة ترتيب اوراقه، وأن يحقق النادى تقدما كبيرا فى مشواره الرياضى، ووقع هزات أرضية قريبة من الحدود المصرية، وأن يحقق الجيش والشرطة إنتصارات كبيرة على الجماعات المتطرفة فى سيناء.
اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

أعلان التفاصيل النهائية لماراثون الشيخ زايد فى مؤتمر صحفى عالمى بمعبد الكرنك

أعلان التفاصيل النهائية لماراثون الشيخ زايد فى مؤتمر صحفى عالمى بمعبد الكرنك كتبت  – منى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *