شقيقان يقتلان شابًا لسرقة الموبايلات ويلقيان به في ترعة بالأقصر

تمكنت وحدة مباحث مركز شرطة القرنة من حل لغز غموض العثور على جثة لشاب فى مياه ترعة بقرية المريس، وتبين أنه لقي مصرعه على يد شقيقين بغرض سرقة موبايلات كان يتاجر بها المجني عليه، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.
بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء عصام الحملي مدير أمن الأقصر إخطارا من اللواء زكي مختار مدير إدارة البحث الجنائي يفيد العثور على جثة شاب في التاسعة عشرة من عمره يدعى “حسين غريب السيد” في مياه الترعة بسكة الغول بقرية المريس جنوب غرب الأقصر، وكان مصابا بطعنات متعددة وتم نقل الجثة إلى مستشفي القرنة المركزي، حيث تبين أن الشاب مبلغ بغيابه منذ 1 نوفمبر الجاري وتم العثور عليه بعد 11 يوما بعد أن أكل السمك بعض أطرافها.
وبناء عليه تم تشكيل فريق بحث بإشراف مدير إدارة البحث وبقيادة العقيد إيهاب مصطفى مفتش مباحث مركز القرنة والأقصر والرائد عبدالرحمن موسى رئيس مباحث مركز شرطة القرنة وبرفقتهما النقيب محمود جامع معاون المباحث، والنقباء “محمد معوض ومحمد جمال وأحمد أبوبكر وأسامة عنتر وشوقي شعبان” لحل غموض الواقعة والوقوف على ملابساتها.
وبإجراء التحريات توصلت جهود فريق البحث أن وراء ارتكاب الوقعة كلا من الشقيقين “محمود. ع. أ” 16 سنة و”طارق. ع. أ” 15 سنة، حيث قاما باستدراج المجني عليه إلى زراعات الموز بغرض شراء هواتف محمولة كان يقوم ببيعها للحصول على رزق، وعند وصولهم قام المتهم الأول بمباغتة المجني عليه بضربه بأداة حادة “المنجل”، وقام الثاني بضربه على رأسه بعصا، ثم قاما بكتم أنفاسه وإلقائه في مياه الترعة صريعا، واستولوا على الهواتف التي كانت بحوزته، وكانت قد سقطت في المياه.
وبتقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، تمكن رئيس مباحث القرنة وبرفقته ضباط المركز من ضبط المتهمين والذين أدلوا باعترافات تفصيلية حول الواقعة، مؤكدين أن غرضهم كان سرقة الموبايلات، وقاما بالإدلاء عن مكان الأداة المستخدمة في الجريمة.
وتم تحرير محضر بالواقعة وجار عرض المتهمين على النيابة العامة التي تولت التحقيقات.
اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

الأنبا أمونيوس أسقف معزول أحبه الشعب

منذ عام ٢٠٠٠، قرر المجمع المقدس برئاسة الراحل البابا شنودة الثالث، وحضور ٧٦ عضوًا، بالإجماع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *