بعد تجديد وافتتاح مسجده : مطالب فى أرمنت بإطلاق إسم الشيخ عبدالباسط عبدالصمد على أحد الميادين

كتب – عبدالله البدرى :

فى مناسبة مرور 29 عاما علا رحيله، وسط مشاعر من البهجة والفرح، احتشد الآلآف بقرية المراعزة، بمركز أرمنت ، جنوبى الأقصر، ظهر اليوم، للإحتفال بإفتتاح مسجد الشيخ عبدالباسط عبد الصمد، فى مسقط راسه ، وبين أهل قريته، وذلك بحضور وزير الأقاف ، الدكتور محمد مختار جمعة، ومحافظ الأقصر ، الدكتور محمد بدر، واللواء عصام الحملى، مساعد وزير الداخلية لمنطقة جنوب الصعيد، والنائب أحمد الفرشوطى، عضو مجلس النواب عن دائرة أرمنت، وذلك بعد أن قامت وزارة الأقاف ، ومحافظة الأقصر، بتجديد المسجد وتطويره وترميم معالمه.

وألقى وزير الأوقاف خطبة الجمعة، بالمسجد وكان موضوعها ” إنسانية النبى محمد صلى الله عليه وسلم .

وألتف المواطنون بقرية المراعزة ، مسقط راس الشيخ عبدالباسط عبدالصمد، حول محافظ الأقصر، الدكتور محمد بدر، مطالبين بإطلاق إسم المقرىء الشهير – رحمه الله – على أحد الميادين فى المحافظة، وذلك تركيما له ولما قدمه لمصر والعالمين العربى والإسلامى، مشيرين إلى ما حظى به الشيخ عبدالباسط عبدالصمد من ألقاب مثل : ” صوت عموم المسلمين ” و ” القارئ الذهبي ” و “صوت مكة “.

وكان الشيخ عبدالباسط عبد الصمد، قد ولد بقرية المراعزة، بمركز ارمنت جنوب غربي الأقصر، عام 1927 واعتمد قارئا بالإذاعة المصرية عام 1951، وتمكن من تلاوة القرءان الكريم في أكثر من 40 دولة في العالم وكرمه عدد من رؤساء وملوك دول العالم وتوفى في 31نوفمبر عام 1988، ونال من الشهرة والمنزلة حظا لم ينله احد غيره ، واستطاع أن يتربع  على عرش دولة  التلاوة لما يقرب من نصف قرن من الزمان وحظي خلالها قدرا من الحب جعل منه أسطورة لن تتأثر بمرور السنين بل كلما مر عليها الزمان زادت قيمتها وارتفع قدرها كالجواهر النفيسة.

اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

وزيرة التضامن تتفقد وحدة صرف برنامج الدعم المالى بمدينة الطود بالأقصر

كتبت – منى عبده : تفقدت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعي وبرفقتها الرئيس التفيذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *