السيسي: سنطبّق قانون الطوارئ لمواجهة التعديات على ألاراضي

دعاء مهران

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده ستطبّق قانون الطوارئ بحزم في مواجهة التعديات على أراضي الدولة، مشيرًا في حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية إلى أن من سيرفع السلاح سيواجه بكل قوة.

وجدّد السيسي التأكيد على أن معركة استرداد أراضي الدولة المنهوبة في عدد من محافظات الصعيد مستمرة، مطالبًا بتشكيل لجنة للتعامل مع الأمر، وأن تكون على مستوى مجلس الوزراء وتضم ممثلين من الرقابة الإدارية والمحافظين ومديري الأمن وقادة الجيش والمناطق.

وتابع: “خلال آخر الشهر آخد تمام إن الوضع ده خلص وأي حد يقف أمام القانون والدولة يبقى مش واخد باله”.

وبدأ الرئيس معركة استرداد الأراضي المنهوبة في فبراير من العام الماضي وأصدر قرارًا جمهوريًا بتشكيل لجنة يرأسها إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشاريع القومية والاستراتيجية تختص باسترداد أراضي الدولة المنهوبة.

واستطاعت اللجنة استرداد 2500 فدان منذ بدء عملها في فبراير الماضي.

وقال السيسي تعليقًا على الاستيلاء على الأراضي المستصلحة مرة أخرى: “أنتم يا مصريين ما تقبلوش حد ياخد حاجة من غير وجه حق واللي يضع إيده على ألف فدان مش الغلبان اللي مش معاه لكن حد تاني”.

فيما قال النائب رائف تمراز وكيل لجنة الزراعة في البرلمان المصري إن تجديد مطالبة الرئيس بضرورة استعادة الأراضي المنهوبة يأتي لسرعة الانتهاء من مشروع مليون ونصف المليون فدان بعد اكتشاف العديد من الأراضي المنهوبة تحت سيطرة مواطنين ورجال أعمال.

وكشف وكيل لجنة الزراعةأن ثمة تضاربًا في القرار والاختصاصات بين لجنة استرداد الأراضي برئاسة المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء الأسبق وهيئة استصلاح الأراضي في وزارة الزراعة ما أدى لإعاقة سرعة استرداد الأراضي المنهوبة.

وأكد أن حجم الأراضي المنهوبة في مصر تقدّر قيمته بتريليون جنيه، مؤكدًا أن بلاده تُعد من أغنى الدول في مساحات الأراضي، وأن ثمة الكثير من الأراضي المنهوبة يتم تسقيعها للاستفادة المادية منها بعد سنوات.

وقال الدكتور صلاح الدّين فهمي الخبير الاقتصادي إن مطالبة السيسي باستعادة الأراضي تأتي ضمن خطة تحسين الاقتصاد المصري وفتح جميع الاتجاهات لجذب الأموال لحلّ الأزمة المالية الحالية.

وأضاف الخبير الاقتصادي لأن الرئيس السيسي يدرك أهمية استعادة الأراضي المنهوبة ومساهمتها بحلّ ولو جزء بسيط من الأزمة الحالية، مؤكدًا أن استعادة 2500 فدان تعتبر إنجازًا للجنة استرداد الأراضي المنهوبة وذلك لصعوبة التفاوض مع واضعي اليد على الأراضي منذ سنوات والتي يعتبرونها ملكًا لهم.

ووفقًا لإحصاءات منظمات حقوقية فإن حجم الأراضي المنهوبة في مصر يقدّر بنحو 67 ألف كيلو متر مربع، أي حوالي 16 مليون فدان أي ما يقارب مساحة الدول الخمس التالية مجتمعة: “فلسطين والكويت وقطر ولبنان والبحرين”.

وأشارت الإحصاءات إلى أن تلك الأراضي كان مخططًا استصلاحها زراعيًا قبل أن تتحول في غياب الرقابة إلى منتجعات سياحية وملاعب جولف وقصور، ومعظمها في مناطق الساحل الشمالي وعلى طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي.

اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

وزيرة التضامن تتفقد وحدة صرف برنامج الدعم المالى بمدينة الطود بالأقصر

كتبت – منى عبده : تفقدت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعي وبرفقتها الرئيس التفيذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *