الأقصر تحتفل بمرور 200 عام على إكتشاف الإيطالى بيلزونى لمقبرة الملك سيتى الأول

كتب – محمد قناوى :

تحتفل مدينة الأقصر ، يوم الإثنين المقبل – 17 من شهر اكتوبر الجارى – بمرور 200 عام ، على مقبرة الملك سيتى الأول، على يد المستكشف الإيطالى،  جيوفاني باتيستا بيلزوني، عام 1817، بمنطقة وادى الملوك، الغنية بمقابر ملوك الفراعنة، فى جبل القرنة، بغرب المدينة.

وتشهد المدينة، فى تلك المناسبة، مجموعة من الندوات والمحاضرات، التى تحكى تاريخ الملك سيتى الأول، ومقبرته، وآثاره، ومسيرة الإيطالى بيلزونى، مكتشف المقبرة، وأعماله فى عدد من مدن مصر التاريخية.

بجانب قيام وزارة الآثارالمصرية، بغصدار قرار بالسماح لحاملي تذكرة زيارة تلك المقبرة، من المصريين و الأجانب، بزيارة مقبرة توت عنخ آمون بالمجان، وبحسب تصريحات، لأمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية، الدكتور مصطفى وزيرى، فإن ذلك يأتى في إطار حرص وزارة الآثار، على تنشيط حركة السياحة الوافدة إلى مصر .

وتتزامن إحتفالات الأقصر، بمرور 200 عام، على إكتشاف مقبرة الملك سيتى الأول، مع الإستعدادات المصرية الجارية، للإحتفال بمرور 200 عام – ايضا – على إكتشاف بيلزونى، لمعبدى ابوسمبل، جنوبى اسوان، حيث من المنتظر أن تشهد مدينة ابوسمبل، إحتفالا عالميات بتلك المناسبة، سيقام فى يومى 21، و22 من شهر أكتوبر الجارى.

وكانت الأقصر قد شهدت، الشهر الماضى، ورشة فنية، أقامها المركز الثقافى الإيطالى بالقاهرة،  قام خلالها النحات الإيطالى، فالتر فينتونى، بنحت تمثال نصفى، يجسد المستشكف الإيطالى، جيوفاني باتيستا بيلزوني، الملقب بـ ” بيلزونى العظيم “.

وبحسب قول  الدكتور باولو ساباتينى، مدير المركز الثقافى الإيطالى بمصر، فإن التمثال، سيجرى رفع الستار عنه، فى المؤتمر البحثى الدولى، حول ستستضيفه القاهرة ، يوم الخميس المقبل، التاسع عشر من شهر أكتوبر الجارى، وهو المؤتمر الذى يدور حول شخصية بيلزونى، وإسهاماته فى حقل الإكتشافات الأثرية.

يذكر أن الملك سيتى الأول ، الذى اكتشف بيلزونى، مقبرته فى غرب مدينة الأقصر، قبل 200 عام، هو ثانى ملوك الأسرة التاسعة عشرة، بمصر الفرعونية، وابن رمسيس الأول،  ووالد رمسيس الثانى، وتقدم فن النحت البارز فى عصره، وقد ترك سيتى الأول الكثير من الآثارن فى ابيدوس ، والكرنك، وغرب الأقصر، بجانب مسلته التى تُزين أحد اشهر ميادين العاصمة الإيطالية روما، وتعد مقبرته التى اكتشفها بيلزونى، من أجمل مقابر ملوك الفراعنة، فى منطقة وادى الملوك ، و تمتد بطول 130 مترا، وعمق 30 مترا فى صخور جبل القرنة، الذى يضم مئات المقابر وعشرات المعابد الفرعونية، بغرب مدينة الأقصر.

اطبع الخبر
نرحب بتعليقاتكم

يمكن زيارة

وزيرة التضامن تتفقد وحدة صرف برنامج الدعم المالى بمدينة الطود بالأقصر

كتبت – منى عبده : تفقدت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعي وبرفقتها الرئيس التفيذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *